ec38

Blog

نقص الغاز يزيد من مستوردات الخردة

kjkjokj

تدفع قيود إمداد الغاز الطبيعي شركات صناعة الصلب في مصر لأسواق الخردة الدولية وتثبط من استعمال حديد الاختزال المباشر المحلي، هذا ما أفاد به مدير المشتريات في شركة عز للصلب وهي أكبر شركة منتجة للصلب في مصر لبلاتس. وقد قال نبيل الخطيب: قد تصل مستوردات مصر من الخردة إلى حوالي /3/ ملايين طناً مترياً هذه السنة إلى جانب توفر /1/ مليون طناً مترياً من الخردة المحلية ، وربما تستورد شركة عز الدخيلة /700/ ألف طناً مترياً من الخردة في هذه السنة

وأضاف الخطيب قائلاً: تعتمد معامل حديد الاختزال المباشر على إمداد الغاز الطبيعي ولكن مع ارتفاع تكلفة مصادر الطاقة ارتفاعاً كبيراً جداً في مصر فلا بد للمعامل من أن تعتمد على مستوردات الخردة إلى حد ما في هذه السنة. وقال أيضاً : فرضت الحكومة السنة الماضية بمفعول رجعي على شركات صناعة الصلب في شهر آب اعتباراً من شهر كانون الثاني 2012 سعراً جديداً يبلغ /4/ دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية قياسية (mmbtu) ، وهذا السعر يزيد دولاراً واحداً عن السعر الأصلي، وقد تحملنا هذه الزيادة بكاملها، ولكن نظراً لنقص الغاز فإننا خسرنا /100/ ألف طناً مترياً من إنتاج حديد الاختزال المباشر السنة الماضية و/120/ ألف طناً مترياً من إنتاج الصلب المدرفل المسطح بسبب نقص الكهرباء في عام 2012. وقد طلبت الدولة إلى شركة عز الدخيلة أن تخفض استجرارها من الغاز الطبيعي بنسبة /15%/، وهناك أيضاً حديث بإضافة /2/ دولارا لكل (mmbtu) على سعر الغاز الطبيعي قريباً، وقد طلبت الحكومة من المستثمرين الأجانب المساعدة في جسر الفجوة  في نقص الغاز لكنها لم تتلق إلا دعماً قليلاً من الخارج، وقد ذكرت شركة عز بأن مستهلكي الغاز الطبيعي في مصر يدفعون أعلى سعر في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: أكثر من ضعف بعض بلدان الخليج العربي. أعلنت مؤخراً شركة السويس للصلب المنافس المحلي بأنها سوف تبدأ الإنتاج في معملها لإنتاج حديد الاختزال المباشر في أواخر شهر آذار من هذه السنة في حين تجري شركة عز للصلب محادثات مع شركة صناعة المعامل الايطالية دانييلي بشأن وحدة لإنتاج حديد الاختزال المباشر بطاقة إنتاجية تبلغ /1.8/ مليون طناً مترياً سنوياً وسوف يتم تشغيلها تجريبياً: في غضون سنة، حسب قول الخطيب، وأن لدى شركة عز للصلب الآن عدة وحدات لإنتاج حديد الاختزال المباشر في موقع إنتاجها في الإسكندرية.

التدوين في المدونة

ترك تعليق: (0) →

اترك التعليق

You must be logged in to post a comment.